النواف يحظر المطاردات الأمنية للمركبات تفقد آلية الكشف عن رفات الأسرى والمفقودين الكويتيين
السياسة -

إنهاء أوامر الندب في جميع مديريات الأمن ووقف النقل من شؤون قوة الشرطة

آلية الاستعراف تتطلب الكثير من الجهد والوقت من أجل التعرف والمطابقة

كتب – منيف نايف:

أصدر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن العام اللواء الشيخ فيصل النواف تعميما على جميع مديريات الامن في المحافظات الست بمنع مطاردة اي مركبة في حال هروبها على أن يتم الاكتفاء بتسجيل رقم اللوحة فقط الا في الحالات التي يتطلب الامر فيها ذلك ويتم اخذ الموافقة من قبل عمليات قطاع شؤون الأمن العام.
وجاء في التعميم ايضا الغاء جميع الفرق الأمنية التابعة لمديريات الأمن ويتم الالتزام بما جاء بالهيكل التنطيمي للوزارة، وإنهاء جميع اوامر الندب الصادرة في السابق بين المحافظات والصادرة ايضا من قبل وكيل القطاع وفي حال طلب النقل بين مديريات الأمن يتم رفع طلب نقل وفق الضوابط المتبعة من قبل الادارة العامة لشؤون قوة الشرطة.
من جهة أخرى، قام وكيل وزارة الداخلية بالتكليف الفريق الشيخ فيصل النواف بزيارة إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية التابعة لقطاع الأمن الجنائي وذلك لتفقد آلية عمل الاستعراف الجنائي لرفات الأسرى والمفقودين الكويتيين التي تسلمتها الكويت مؤخراً من السلطات العراقية، وكان في استقباله مدير عام الإدارة العام للأدلة الجنائية اللواء محمود الطباخ وعدد من ضباط الإدارة.
وفي بداية الزيارة نقل الفريق النواف للعاملين في الإدارة تحيات وتقدير نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح، مثمناً جهودهم الدؤوبة من أجل خدمة العدالة، مؤكداً أن وزارة الداخلية لن تدخر جهداً في دعمهم ومساندتهم.
وتوجه الفريق النواف إلى مختبر الاستعراف لتفقد آلية عمل الكشف عن رفات الأسرى والمفقودين الكويتيين وكيفية استخلاص الحمض النووي “DNA” ومطابقته مع قاعدة البيانات الموجودة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية.
وفي نهاية الجولة أعرب الفريق النواف عن شكره لكل العاملين في الإدارة العامة للأدلة الجنائية، منوها بالخبرات الوطنية التي تعمل بها والتي اثبتت قدرتها على توظيف العلوم الطبية من أجل خدمة الوطن، مؤكدا أن آلية الاستعراف تتطلب الكثير من الجهد والوقت من أجل التعرف والمطابقة.



إقرأ المزيد