14.7 % من سكان الكويت مصابون بالسكري 85 % منهم من النوع الثاني الرابطة احتفلت باليوم العالمي للمرض
السياسة -

كتبت – مروة البحراوي:

أقامت رابطة السكر الكويتية يوماً مفتوحاً، أمس، بمجمع الافينيوز للاحتفال باليوم العالمي للسكر تحت شعار “نظم سكرك… لك ولأسرتك” والذي يوافق 14 نوفمبر من كل عام.
وأكدت أمين صندوق رابطة السكر الكويتية د. نائلة المزيدي أنتشار مرض “السكري” في دول محلس التعاون الخليجي، وأنه يحتل معدلات مرتفعة في الكويت حيث بلغ بحسب اخر إحصاءات الاتحاد الدولي للسكري 14.7% من سكان الكويت.
وحذرت المزيدي من زيادة الوزن، والتي تعد أحد أهم أسباب الاصابة بالسكري، خصوصا النوع الثاني منه والذي يمثل 85 % من مرضى السكري، بينما تتراوح معدلات السمنة في الكويت ما بين 30 الى 40%.
ونبهت من مضاعفات السكري التي تؤثر بالسلب على شبكية العين والكلى، حيث إنه من أكثر أسباب الفشل الكلوي، كذلك من الممكن أن يؤثر على الأعصاب الطرفية، فتسبب ألماً أو خدراً، بالإضافة إلى التسبب في مشكلات عدة لشرايين القلب والجلطات الدماغية، ونصحت بعدم الاستماع إلى غير المختصين في مجال السكري، لاسيما في مواقع التواصل الاجتماعي والطب البديل والوصفات الشعبية وغيرها.
الخلايا الجذعية
وعن العلاج بالخلايا الجذعية قالت: إن استخدام الخلايا الجذعية في علاج السكري ما زال قيد الدارسة، وليس هناك تطبيق على ارض الواقع، مؤكدة أن كل المؤتمرات الطبية العلمية تشير الى أن هناك نحو 20 الى 25 عاما لاستخدام الخلايا الجذعية في علاج السكر.
وأضافت المزيدي: “للأسف بعض المرضى يسافرون لزارعة الخلايا الجذعية لعلاج السكر ويعودون دون اتمام ذلك لانه كما اسلفنا فإن دارسة استخدام الخلايا الجذعية في علاج السكر مازالت قيد الدارسة عالميا”.



إقرأ المزيد