إغلاق محلات بيع الشيشة ومستلزماتها
جريدة الراي -

إغلاق محلات بيع الشيشة ومستلزماتها «الراي» رافقت «طوارئ حولي» في حملة رصدت 16 محلاً خالفت قرار المنع

+ تكبير الخط   - تصغير الخط

رمضان لـ «الراي»: 90 في المئة من محلات المعسل التزمت بالغلق والبعض حاول المراوغة

السبعان لـ «الراي»: بيع المعسل ممنوع  ومن يخالف سيواجه  «عقوبات صارمة جداً»

إن كنت ترغب بشراء معسل لتدخين الشيشة، فليس عليك إلا أن تتصل منذ اليوم بالمُورد، وتطلب منه إيصاله لك «دليفري» إلى باب بيتك، والسبب أن بلدية الكويت قامت بنشر فرقها في المناطق لإغلاق محلات بيع المعسل كافة، والسجائر الالكترونية.
فرق الطوارئ انتشرت أمس، بتعليمات مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي، بين دهاليز منطقتي السالمية وحولي في حملة تفتيشية واسعة النطاق، بعد عملية رصد استمرت لمدة يومين، وتوجيه تنبيهات مباشرة لملاك المحلات بضرورة الإغلاق الفوري قبل تطبيق القرار.
الحملة جاءت تطبيقاً لقرارات مجلس الوزراء وتوصيات وزارة الصحة المتعلقة بوقف بعض الأنشطة التجارية في الوقت الراهن للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تمكن الفريق من ضبط وتشميع 16 محلاً مخالفاً للقرار.
 «الراي» رافقت «طوارئ حولي» في جولتها الميدانية، للتأكد من التزام تلك المحال بقرار الغلق. وأكد رئيس الفريق أحمد رمضان، أن «90 في المئة من محلات بيع المعسل التزمت بالقرار، إلا أن البعض منها حاول المراوغة، ولكن كان الفريق لها بالمرصاد»، لافتاً إلى أن «المفتشين رصدوا عدداً من المحلات المخالفة، وقاموا بتوجيه إنذارات شفوية لهم، على أمل أن يمتثلوا للقرار، ومع ذلك قرروا مخالفة القانون، وكان الرد تشميع محلاتهم وإغلاقها إدارياً».
وبدوره، بيّن نائب الرئيس إبراهيم السبعان لـ«الراي»، أن العمالة المضبوطة ستحال أوراقها إلى الجهات المعنية في الدولة، للتأكد من تطابقها مع بيانات صاحب الترخيص، وفي حال تبين أنها ليست على كفالته سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الكفيل، والعامل.
وأضاف، أن بيع المعسل بات ممنوعاً بشكل تام، ومن يخالف الأمر سيواجه القانون، وبالتالي نأمل من أصحاب تلك المحلات أن يلتزموا بقرارات مجلس الوزراء، وأن يغلقوها على الفور، مؤكداً أن «العقوبات صارمة جداً، ولن يتم التهاون في تطبيق القانون».
وقال السبعان، إن «البعض يتهاون في موضوع التخوف من انتشار الفيروس، وهذا أمر خاطئ، لا سيما أن حياة الناس لا مجال للاستهتار فيها».
من جانبه، أكد مسؤول النوبة (أ) في فريق الطوارئ عبدالله القعود لـ«الراي» أن عملية الرصد التي يقوم بها الفريق تتم بالاتفاق بين كل النوبات، إذ تم توزيع المفتشين بشكل عملي، وفقاً لخطة معينة، الهدف منها رصد أكبر عددٍ من المحلات المخالفة، مبيناً أن «الفريق سيقوم بالتفتيش على مخازن تلك المحال، لا سيما أن هناك معلومات عن قيام البعض منها بممارسة نشاطها بالخفاء، وهذا الأمر نحذر منه».

البلدية: إغلاق مراكز  التسوق الغذائية في حال  عدم التقيد بالاشتراطات

كونا - أكد المدير العام لبلدية الكويت أحمد المنفوحي، أنه على جميع مراكز التسوق الغذائية التقيد بالاشتراطات الصحية اللازمة، التي حددتها الجهات المختصة، من حيث العدد واستخدام وسائل التعقيم والفحص وفي حال عدم تقيدها يتم غلقها تلقائيا.
وشدد المنفوحي، في بيان صحافي، على أهمية التزام المحلات بالقرارات الصادرة من مجلس الوزراء والبلدية وتعليمات وزارة الصحة، في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد تجنباً لانتشار فيروس كورونا المستجد.
يذكر أن بلدية الكويت تقوم يومياً بتنفيذ جولات ميدانية بمناطق الكويت للتأكد من التزام المحلات لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وإغلاق المحلات غير الملتزمة بالتنبيهات السابقة التي تم توجيهها من مفتشي البلدية وتحرير مخالفات وفقاً لقانون 87/‏ 2015 الخاص بلائحة المحلات.

«بلدية حولي»: لا تجاوزات  من أصحاب المجمّعات

أكد مدير فرع بلدية محافظة حولي أحمد الهزيم أن الفرق الرقابية في المحافظة ممثلة بإدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية وإدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق وقسم إزالة المخالفات وفريق الطوارئ قاموا بتنفيذ جولات تفتيشية مكثفة على جميع المناطق بمحافظة حولي، للتأكد من تنفيذ أوامر الغلق في شأن المجمعات التجارية (المولات) الصادر بحقها تعليمات بالغلق في شأن تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.
وأوضح الهزيم أن المفتشين قاموا بجولات على عدد من الأسواق والمجمعات التجارية (المولات) للتأكد من غلقها بموجب قرارات مجلس الوزراء ولم يتم رصد أي تجاوز أو عدم التزام من قبل أصحاب المجمعات.
وشدّد على تكثيف الجولات التفتيشية اليومية لرصد أي تجاوزات، داعياً المفتشين إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية بحق غير الملتزمين، في ظل الوضع الراهن التي تمر به البلاد لمجابهة فيروس كورونا تجنباً لانتشاره.
وأشاد بتعاون المستثمرين من أصحاب المجمعات التجارية والمحلات مع البلدية، مقدراً دور الجميع بخدمة البلاد في ظل الظروف الصحية الراهنة.

مستندات لها علاقة



إقرأ المزيد