ردينا… الله يستر " السياسة " رصدت بداية العودة التدريجية للحياة... وصداع الازدحام يتجدد
السياسة -

كتب – فارس العبدان:

في أول يوم دوام رسمي بعد توقف نحو أربعة أشهر، عادت الحياة إلى الدوائر الحكومية، فيما شهدت بعض الإدارات توافداً كبيرا من المراجعين، لا سيما إدارات المواليد والوفيات وإدارات “الكهرباء”، لانهاء معاملات المؤجلة.
كما استعادت الشوارع زحمتها المعتادة وعاد “صداع” الصفوف الطويلة ليتصدر المشهد، خصوصا الشوارع الرئيسية.
“السياسة” استطلعت أجواء بداية المرحلة الثانية من العودة التدريجية للحياة من مختلف الجوانب. ورصدت سير الحياة في المؤسسات الحكومية والمجمعات والأسواق المسموح لها بمزاولة نشاطها.
وفي مجمع الوزارات كان الوضع هادئ على غير العادة، والتزام من قبل الموظفين بالاشتراطات الصحية من خلال إرتداء القفازات والكمامات… ولجهة التدقيق من المسؤولين عن المجمع والتأكد من أن الحاضرين جميعهم موظفين.
وعلى الرغم من توجه أغلب الجهات الحكومية إلى آلية حجز المواعيد إلكترونياً وعدم الحضور، إلا أن بعض المراجعين حضروا لإنجاز معاملاتهم محاولين الدخول إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل بعد تدقيق القائمين، والتأكيد على أن الحضور للموظفين ومن لديه مراجعة يتوجه إلى الخدمات الإلكترونية للجهات والوزارات داخل مجمع الوزارات التي بادرت بتعليق إعلانات على بوابة الدخول للمجمع بطريقة التواصل معها إما عن طريق “الواتس أب”، أو عن طريق مواقعها الإلكترونية.
ومن جهته أكد مدير ادارة مجمع الوزارات عبدالناصر العبدالله أن الادارة اتخذت اجراءات احترازية ووقائية عدة من شأنها الحد من تفشي فيروس كورونا منها على سبيل المثال لا الحصر تركيب وتثبيت كاميرات حرارية على جميع مداخل المجمع لقياس درجة حرارة الموظفين والمراجعين مستقبلاً.
وقال في تصريح صحافي انه تم اصدار تعميم اداري على جميع الجهات لتعريفهم بالإجراءات الاحترازية المتبعة التي تضمن سلامة الجميع، حيث سيتم السماح بدخول المراجعين خلال الفترة المقبلة بشرط الحصول على موعد مسبق عبر النظام الآلي من الجهة. وأضاف ان الامور داخل المجمع مستقرة وتحت السيطرة في ظل عملية التعقيم التي تتم بشكل يومي وتشمل حتى المصاعد والسلالم المتحركة، متمنياً أن يرفع البلاء والوباء عن الكويت.

السبيعي في جولة على ادارة الحضانة العائلية

جولة في الرعاية الاجتماعية

رافقت “السياسة” الوكيل المساعد للرعاية الاجتماعية مسلم السبيعي في جولة على الادارات التابعة للقطاع في الصليبيخات للتأكد من سير العمل والالتزام بالاشتراطات الصحية على ادارة الاحداث وادارة الحضانة العائلية وادارة المسنين ومركز فرح. وقال السبيعي لـ “السياسة” انه خلال الجولة كان هناك استفسارات من قبل بعض الموظفين حول المكافأة الخاصة بالعاملين خلال أزمة “كورونا”، حيث تم التوضيح لهم أن آلية التوزيع مرتبطة بأنظمة وقوانين من ضمنها تعميم ديوان الخدمة الذي حدد أن تكون وزارة الشؤون والوزارات الاخرى ضمن الصفوف الثانية والثالثة وليس الأول المعني به وزارة الصحة ووزارة الداخلية.

الشعيب: لا استقبال بلا حجز

أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب أن الوزارة استعدت بكل قطاعاتها للانتقال الى المرحلة الثانية لعودة الحياة الطبيعية بكل أنشطتها اعتباراً اليوم بالعديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد للمحافظة على صحة وسلامة نزلاء قطاع الرعاية الاجتماعية وموظفي الوزارة ومراجعيها.
وكشف شعيب في تصريح صحافي عن اطلاق الوزارة تطبيق “وافي” لتسهيل وسرعة انجاز معاملات المراجعين والمستفيدين من الخدمات التي تقدمها الوزارة في ظل الانتقال الى التعامل الرقمي لتوفير كل خدماتها بسهولة ويسر تقيداً بالخطوات الواردة بدليل الإجراءات الارشادي الصادر من ديوان الخدمة المدنية بشأن عدم السماح بتواجد أي مراجعين خلال تلك المرحلة. وأشار إلى أن الوزارة وضعت خطة بشأن استئناف العمل بكل الوحدات التنظيمية بنسبة 30 % من اجمالي عدد الموظفين، حيث ان مجمع الوزارات لن يستقبل مراجعين دون وجود حجز مواعيد لمراجعة الوزارة في مبنى مجمع الوزارات، كاشفا انه بامكان المراجعين مراجعة الوحدات التابعة للوزارة خارج مجمع الوزارات مع توفير الاشتراطات الصحية، مع الاستمرار في اتباع نظام حجز المواعيد للتسوق في الجمعيات التعاونية بنظام “الباركود”.



إقرأ المزيد