مفاوضات السويد: لا اختراق في بناء الثقة
جريدة الكويتية -

هذا المحتوى من : د ب أ

أكد مستشار الرئيس اليمني، وعضو الوفد الحكومي في مشاورات السلام اليمنية في السويد، عبد العزيز جباري، أنه لم يحدث أي اختراق بأي ملف من الملفات التي نوقشت في إجراء بناء الثقة حتى الآن.
وقال جباري، "تضمنت إجرءات بناء الثقة إطلاق المعتقلين والمحتجزين والأسرى بشكل كلي من قبل الطرفين، وفتح مطار صنعاء، إلى جانب وصول المساعدات الإنسانية إلى كل المحافظات اليمنية وتهدئة التصعيد في مدينة الحديدة ورفع الحصار عن مدينة تعز".
وجاء هذا التصريح، بعد انتهاء اجتماع وفد الحكومة مع المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، في موقع المشاورات بمنقطة ريمبو، شمال ستوكهولم.
وأوضح جباري أن هناك فرصة للاتفاق حول عدد من القضايا منها إطلاق المتجزين "وهم عدد كبير من الصحافيين وكتاب الرأي ومواطنين وسياسيين".
وأكد أنهم حريصون على فتح مطار صنعاء، وقد يتم فتحه للرحلات الداخلية بشكل مؤقت، من ثم فسح المجال أمام الرحلات الخارجية.
وأضاف "ندرك أن المواطن اليمني يجب أن يلقى حقه في الوصول إلى أي منطقة في العالم عن طريق مطار صنعاء، ولكن نريد أن يقوم هذا المطار بدوره فقط، بحيث لا تستفيد أي جماعة مسلحة منه وتقوم باستغلاله".
وأكد جباري، أنهم حريصون في الوصول إلى السلام.
ومن جهة أخرى، يجري البمعوث الأممي مارتن غريفيث، اجتماعاً مع وفد الحوثيين الانقلابيين، لمناقشة إجراءات بناء الثقة.
وكانت انطلقت أمس الخميس، مشاورات السلام بين الطرفين بحضور عدد من المسؤولين الدوليين والسفراء، فيما أعلن المبعوث الأممي توقيع الأطراف على وثيقة تبادل الأسرى.



إقرأ المزيد