إيران: فرض عقوبات جديدة يقطع طريق الدبلوماسية «إلى الأبد»
جريدة الكويتية -

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، الثلاثاء، إن قرار واشنطن فرض عقوبات جديدة على مرشد النظام، علي خامنئي، يغلق الطريق أمام الحلول الدبلوماسية بين البلدين.

وذكر موسوي في تغريدة عبر "تويتر" إن فرض عقوبات "عديمة الجدوى"، على المرشد يعني غلق طريق الدبلوماسية إلى الأبد، على ما أوردت وكالة "رويترز".

وأضاف أن إدارة ترامب "اليائسة" تدمر آليات الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

ويدير مكتب المرشد ما يقرب من 200 مليار دولار من خلال أذرع اقتصادية داخل الدولة التي تعاني من الفقر بسبب إهدار الأموال على حروب الوكالة الخارجية، وفق الخارجية الأميركية.

ويمنح نظام الحكم في إيران صلاحيات مطلقة للمرشد الأعلى، تجعل له السلطة العليا في السيطرة على الحياة السياسية والدينية في البلاد، لكنه يتمتع أيضا بالسيطرة على عصب الاقتصاد الإيراني عبر مؤسسات عملاقة تتبعه شخصيا.

وفرضت واشنطن مرارا عقوبات على طهران منذ العام الماضي عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام2015، والذي يهدف إلى كبح البرنامج النووي الإيراني في مقابل رفع عقوبات.



إقرأ المزيد