المواطنون والطلاب اللبنانيون يواصلون مسيراتهم الاحتجاجية
جريدة الكويتية -

هذا المحتوى من : كونا

واصل المواطنون والطلاب في لبنان اليوم السبت تظاهراتهم وتنظيم مسيرات احتجاجية امام المؤسسات والادارات العامة والمدارس مطالبين بمحاربة "الفساد" وتوفير فرص العمل للمتخرجين.
وقالت وسائل الاعلام المحلية ان المسيرات الاحتجاجية للطلاب عمت مختلف المناطق اللبنانية من (عكار) ومدينة (طرابلس) شمالا الى مدينتي (صور) و(صيدا) جنوبا ومنطقة (البقاع) ومدينة (بعلبك) شرقا مرورا بالعاصمة (بيروت) حيث نفذوا اعتصاما امام وزارة التربية مطالبين بتطوير المناهج الدراسية وتوفير فرص العمل للمتخرجين.
واضافت ان اعدادا كبيرة من الطلاب في (البقاع) توجهت للاعتصام امام مبنى الجمارك في منطقة (المصنع) الحدودية مرددين هتافات مطالبة بحقوقهم ورفع مستوى المدرسة الرسمية ومعالجة مشكلة الاقساط المدرسية المرتفعة.
وفي سياق متصل ذكرت (الوكالة الوطنية للاعلام) اللبنانية الرسمية ان طلاب المدارس الرسمية نفذوا وقفات احتجاجية امام مدارسهم مؤكدين التزامهم بالحراك الشعبي على مستوى لبنان بالكامل وقد دعوا إلى محاكمة "الفاسدين" واعادة المال العام "المنهوب".
ويعد مجال التعليم الى جانب مجال الصحة من اعلى المجالات كلفة على الاسر اللبنانية والتي تستحوذ على القسم الاكبر من انفاقها الشهري.
كما شهدت وزارة الخارجية والمغتربين في بيروت احتشاد عشرات المواطنين الذين حملوا الاعلام اللبنانية ورفعوا شعارات تطالب بتنفيذ الوعود بالاصلاحات والتأكيد على ضرورة محاربة "الفساد".
كما تظاهر عشرات المواطنين الذين نجحوا في امتحانات مجلس الخدمة المدنية لتولي الوظائف العامة منذ أكثر من سنة من دون ان يتم توظيفهم بسبب "غياب التوازن الطائفي" بالتظاهر امام القصر الجمهوري لنيل حقهم بالعمل بعدما اجتازوا الامتحانات المطلوبة.
وكانت التظاهرات قد انطلقت في لبنان منذ ال17 من الشهر الماضي احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية واخذت تتطور من قطع للطرق الى الاعتصام امام المؤسسات والادارات الرسمية ومشاركة كثيفة لطلاب المدارس والجامعات الرسمية والخاصة.



إقرأ المزيد