مطالبات بتعويض 40 ألف عامل فلسطيني فقدوا عملهم بسبب كورونا
الخليج الجديد -

الخميس 26 مارس 2020 04:52 م

قالت منظمة "خط للعامل" وجمعية "حقوق المواطن" إن عشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل وفقدوا مصدر الرزق بسبب قيود الحركة كي لا يتفشى فيروس كورونا، يستحقون بدل البطالة.

ويقدرعدد الفلسطينيين الذين بقوا دون عمل بـ40 ألف عامل.

وطالبتا بتحويل الأموال لهم من صندوق تجمعت فيه مئات ملايين الشواكل التي تم خصمها من مشغليهم. ولكن لم يتم حتى الآن في إسرائيل اتخاذ قرار بهذا الشأن.

وقبل أسبوعين توجهت منظمة "خط للعامل" وجمعية "حقوق المواطن" لوزير الداخلية ووزير المالية ووزير العمل، وطالبتا بنحو 515 مليون شيكل تحتجزها إسرائيل، والتي خصمت في الأصل لصالح صندوق أيام المرض للعمال الفلسطينيين، لكنها لم تستغل ولم يتم تحويلها الآن للعمال.

وبحسب مقال نشر في "هآرتس" الإسرائيلية، فإن وزارة الدفاع طلبت من الفلسطينيين الذين يعملون في فروع حيوية ويريدون مواصلة العمل في إسرائيل في هذه الفترة، المبيت داخل الخط الأخضر لشهرين دون العودة إلى بيوتهم.

وحسب التقديرات، منذ الأربعاء دخل 47 ألف فلسطيني من الضفة إلى إسرائيل للعمل بهذا الشرط.

سكان بيت لحم – بؤرة تفشي الفيروس في الضفة – لم يسمح لهم بدخول إسرائيل، وعمال آخرين غير معنيين بالغياب عن بيوتهم لهذه الفترة.

إضافة إلى ذلك، هناك عمال لا يمكنهم الدخول إلى إسرائيل لأنهم لا يعملون في فروع حيوية. ومن بين الذين دخلوا إلى إسرائيل هناك من قرروا العودة إلى بيوتهم بعد بضعة أيام.

إضافة إلى قيود الحركة التي فرضتها إسرائيل مساء الأحد، أعلنت السلطة الفلسطينية عن قيود أكثر تشدداً للحركة، وفي إطارها يحظر على السكان الخروج من البيوت سوى لشراء الطعام أو الدواء أو تلقي العلاج. 

وتم حظر الحركة بين المدن والقرى، وطلبت من الفلسطينيين عدم العمل في المستوطنات. وقوات الأمن التابعة للسلطة هي التي تتابع تطبيق هذه القيود.

المصدر | الخليج الجديد+ القدس العربي



إقرأ المزيد