بسبب كورونا.. أسر معتقلي نظام البشير يقتحمون مقر النيابة العامة
الخليج الجديد -

الخميس 26 مارس 2020 06:22 م

اقتحم ذوو معتقلين سياسيين من رموز الرئيس السوداني المعزول "عمر البشير"، الخميس، مقر النيابة العامة بالخرطوم، احتجاجا على تردي الوضع الصحي داخل سجن "كوبر" المركزي، بسبب ظهور فيروس كورونا في البلاد.

وسجل السودان  3 حالات إصابة بفيروس كورونا بالإضافة إلى حالة وفاة واحدة.

ونفذ الأهالي وقفة احتجاجية أمام مقر النيابة العامة في الخرطوم للقاء النائب العام "تاج السر علي الحبر"، وبعد فشل المقابلة، اقتحموا المقر، ورددوا شعارات من قبيل "لا لتسييس العدالة" و"حاكموهم أو أطلقوا سراحهم".

وحسبما نقلت "الأناضول" عن شهود عيان، سبق أن طلبت أسر المعتقلين لقاء النائب العام لأكثر من 8 شهور، عبر تقديم 6 طلبات لمكتبه الخاص، لكنه رفض مقابلتهم.

وفي طلباتهم، قالت الأسر إن الوضع الصحي في سجن كوبر المركزي، غير ملائم للمعتقلين الذي تفوق أعمارهم 60 عاما، خاصة المصابين بأمراض مزمنة، وبالتحديد مع تفشي كورونا.

كما سبق وقدمت أسر المعتقلين، مذكرة إلى رئيس مجلس السيادة، "عبدالفتاح البرهان"، ورئيسة القضاء "نعمات محمد عبدالله"، ورئيس الوزراء، "عبدالله حمدوك"، والمنظمات الدولية كالأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومجلس حقوق الإنسان، تطالب بنقل المعتقلين من سجن "كوبر" إلى الإقامة الجبرية في منازلهم نظرا لظروفهم الصحية.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن النائب العام السوداني، القبض على 51 من قيادات النظام السابق على ذمة قضايا مختلفة.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول



إقرأ المزيد