ألمانيا: لقاح فيروس كورونا لن يُطرح على نطاق واسع قبل منتصف عام 2021
جريدة الحقيقة الإلكترونية -

في الوقت الذي تتسابق فيه عدة دول للعثور على علاج لفيروس كورونا المستجد، استبعدت وزيرة الأبحاث الألمانية أنجا كارليزيك طرح لقاح لفيروس كوفيد-19 على نطاق واسع قبل منتصف عام 2021 على أقرب تقدير. وقالت أنجا كارليزيك في مؤتمر صحفي “لا يجب أن نتوقع معجزة”، مضيفة: “يجب أن نستمر في افتراض أن اللقاحات للسكان بشكل عام ستكون متاحة فقط اعتبارا من منتصف العام المقبل على أقرب تقدير”.

وأوضحت كارليزيك أن الحكومة الألمانية تقدم منحا تمويلية لثلاث شركات ألمانية في مجال التكنولوجيا الحيوية وهي “كور فاك” و”بيون تك” و”آي دي تي بيولوجيكا” لتسريع تطوير لقاحات لعلاج الفيروس التاجي. وقالت الوزيرة “جميع الشركات الثلاث المرشحة واعدة ولكن يجب علينا بالطبع أن نتوقع دائما انتكاسات خلال مرحلة الاختبار لأنه من الضروري الحصول على لقاح فعال، والحصول على لقاح آمن شيء يريده الناس”.

ويتم تطوير أكثر من 200 لقاح مرشح مع 23 تقدمًا في التجارب السريرية مع متطوعين من البشر.

وشركة “بيون تك” الألمانية هي واحدة من أحدث المرشحين لدخول المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، العقبة التنظيمية النهائية قبل الموافقة عليها، وفي غضون ذلك، ورد أن روسيا تسير على الطريق الصحيح للموافقة على لقاح في وقت مبكر من شهر أغسطس-آب، وفقا للتقارير. وقالت نائبة رئيس الوزراء تاتيانا جوليكوفا إن روسيا تأمل في بدء تصنيع لقاحين قيد التطوير حاليا على نطاق صناعي بحلول أكتوبر-تشرين الأول.

وقد قامت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بإجراء طلبات مسبقة مع شركات الأدوية على أمل حماية سكانها من كوفيد-19 وحماية اقتصاداتها من عمليات الإغلاق المكلفة.

لكن المدافعين عن الصحة عبروا عن قلقهم من أن التدافع على قطع الإمدادات يمكن أن يؤدي إلى خسارة الدول الفقيرة. وفي مايو-أيار، تعهد قادة الاتحاد الأوروبي والعالم بضخ المليارات لتسريع تطوير لقاح كوفيد-19 والتزموا بضمان جعله في متناول الجميع.

في الشهر الماضي، وقعت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا صفقة مع شركة الأدوية البريطانية “أسترا زينيكا” لما يصل إلى 400 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا، والذي يتم اختباره حاليا من قبل جامعة أكسفورد. ومن المقرر أن تبدأ عمليات التسليم الأولى بنهاية هذا العام.

وفي الوقت نفسه، وقعت المملكة المتحدة صفقة مع “غلاكسو سميث كلاين” البريطانية و”سانوفي” الفرنسية للحصول على 60 مليون جرعة من لقاح محتمل تطوره الشركتان للوقاية من فيروس كورونا.

كما تضخ الولايات المتحدة المليارات في مجال البحث وقد قامت بتسجيل الجيش في مسعى للحصول على لقاح كوفيد-19، وقد أطلقت “عملية الانحناء السريعة”، وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص لمتويل أبحاث صيدلانية تهدف إلى تأمين ما لا يقل عن 300 مليون جرعة من اللقاح للأمريكيين بحلول يناير-كانون الثاني 2021.

للتذكير، صنفت منظمة الصحة العالمية كوفيد-19، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، وباء عالميا، وقد تسبب حتى الآن في مقتل أكقثر من 650 ألف شخص من بين أكثر من 16.5 مليون مصاب حول المعمورة.



إقرأ المزيد