ترامب أول رئيس في تاريخ أمريكا يخضع للمساءلة مرتين لعزله
الخليج الجديد -

وافق مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء، على فتح محاكمة سياسية جديدة ضد الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، بعد اتهامه بـ"التحريض على التمرد" عقب أحداث اقتحام مبنى الكابيتول، الأربعاء الماضي، من قِبل المئات من أنصاره.

وبهذا الإجراء القانوني سيصبح "ترامب" أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الذي يخضع للمساءلة مرتين، تمهيداً لعزله.

وشهدت جلسة التصويت داخل البرلمان موافقة 232 عضوا، مقابل رفض 197، وانضم 10 نواب جمهوريين لصف الديمقراطيين.

من جانبها، قالت "نانسي بيلوسي"، رئيس مجلس النواب، خلال جلسة المناقشات التي سبقت التصويت: "نعلم أن الرئيس الأمريكي حرض على هذا التمرد، ها التمرد المسلح ضد بلدنا. يجب أن يرحل. هو يمثل خطرا واضحا وحاضرا على الوطن الذي نحبه جميعا".

وتعيش الولايات المتحدة على صفيح ساخن سياسيا وبشكل غير مسبوق بعد اقتحام مبنى الكابيتول، الأربعاء الماضي، من قبل أنصار "ترامب" اعتراضا على جلسة للمصادقة على فوز الديمقراطي "جو بايدن" بانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وانتقد "ترامب" المساءلة السياسية الجديدة، واصفا إياها بـ"محض هراء"، و"استمرارا لأكبر صيد ساحرات في تاريخ السياسة".

وبدأ الحزب الديمقراطي المعارض في مجلس النواب، الإثنين، محاكمة سياسية ثانية لـ"ترامب"، بعد التقدم رسميا بدعوى اتهمه فيها بـ"التحريض على التمرد" بسبب مسؤوليته عن اقتحام مبنى الكابيتول، الأربعاء الماضي.

المصدر | 24



إقرأ المزيد