واشنطن تصنف قياديا بالحشد الشعبي العراقي "إرهابيا عالميا"
عربي ٢١ -

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، عقوبات على الرجل الثاني في هيئة الحشد الشعبي في العراق عبد العزيز المحمداوي المعروف باسم (أبو فدك)، وصنفته "إرهابيا عالميا".

 

وأبو فدك يشغل منصب رئيس هيئة أركان الحشد الشعبي، وهو الأمين العام السابق لكتائب حزب الله العراقية.

 

وذكر بيان صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية، أن "عبد العزيز الملا مجيرش المحمداوي صنف إرهابيا عالميا، أدرج في القائمة الخاصة بالأمر التنفيذي 13224".

 

واتهمت الخارجية الأمريكية المحمداوي بـ"العمل مع الحرس الثوري الإيراني- فيلق القدس، لإعادة تشكيل مؤسسات أمن الدولة العراقية الرسمية بعيداً عن هدفها الحقيقي المتمثل في الدفاع عن الدولة العراقية وقتال داعش، لدعم أنشطة إيران الخبيثة بدلاً من ذلك، بما في ذلك الدفاع عن نظام الأسد في سوريا".


وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أن "الكتائب مسؤولة عن هجمات بالعبوات الناسفة، وهجمات صواريخ، وقنص، وسرقة موارد الدولة العراقية، وقتل واختطاف وتعذيب المتظاهرين السلميين والناشطين في العراق".

 

وجاء في بيان الخارجية الأمريكية أن "التصنيف يسعى إلى حرمان المحمداوي من الموارد اللازمة للتخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية".


وأضاف أنه "تم حظر جميع ممتلكاته ومصالحه الموجودة في الولايات المتحدة، والتي تأتي فيما بعد داخل الولايات المتحدة، أو فيما بعد تقع في حيازة أو سيطرة أشخاص أمريكيين، وتم منع الأشخاص الأمريكيين عمومًا من المشاركة في أي معاملات معه".


وقبل أيام فرضت وزارة الخِزانة الأمريكية عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض.



إقرأ المزيد