انفجاران وإطلاق نار في بيروت مع تصاعد التوتر بشأن تحقيق المرفأ
جريدة الأنباء الكويتية -

قال مصدر عسكري لبناني لرويترز، إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب سبعة في أعمال العنف التي وقعت في بيروت اليوم الخميس.

وتجمع أنصار وحلفاء جماعة حزب الله للاحتجاج على القاضي الذي يحقق في انفجار ميناء بيروت.

وقال مصدر عسكري لرويترز إن إطلاق النار انطلق من حي عين الرمانة حيث كان المتظاهرون يمرون عبر ساحة قريبة مما أدى إلى تبادل لإطلاق النار.

وسُمع دوي انفجارين على الأقل، في حين انتشر الجيش اللبناني بكثافة في المنطقة.

ويتصاعد التوتر السياسي بشأن التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، إذ تدعو جماعة حزب الله المسلحة والمدعومة من إيران إلى عزل قاضي التحقيقات طارق بيطار متهمة إياه بالتحيز.

وأعلن الجيش اللبناني أنه "خلال توجه محتجين الى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة- بدارو، وقد سارع الجيش الى تطويق المنطقة والانتشار في احيائها".

وبث تلفزيون الجديد اللبناني صورا لأشخاص يركضون في الشارع ويحاولون الاختباء من الرصاص، وسُمع صوت سيارات الإسعاف في البث المباشر.

ويريد بيطار استجواب عدد من كبار السياسيين ومسؤولي الأمن، ومنهم حلفاء لحزب الله، بسبب الإهمال الذي أدى إلى انفجار المرفأ الذي تسببت فيه شحنة ضخمة من نترات الأمونيوم.

وأوضحت ووثائق أن محكمة لبنانية رفضت اليوم الخميس أحدث دعوى بحق بيطار، مما يسمح له باستئناف العمل.



إقرأ المزيد