الذهب يهبط مع تعافي الدولار بينما يعكف المستثمرون على تقييم شهادة باول
سي أن بي سي -
انخفض الذهب عن ذروة أسبوع اليوم الثلاثاء، إذ تعرض لضغوط بفعل ارتفاع الدولار في أعقاب تعليقات من جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي الذي قال إن التعافي الاقتصادي "متفاوت وبعيد عن الاكتمال". وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.25 بالمئة إلى 1804.00 دولارات للأونصة في أواخر جلسة التداول. ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة لتسجل عند التسوية 1805.90 دولار للأونصة. وقال باول في شهادته امام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء إنه سيمر "بعض الوقت" قبل أن يدرس مجلس الاحتياطي الاتحادي تغيير سياساته التي تبناها لمساعدة أكبر اقتصاد في العالم على العودة إلى التوظيف الكامل وإنه "لا يتوقع أن يرتفع التضخم إلى مستويات مثيرة للانزعاج." وتراجعت أيضا جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا مع صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لتقترب من أعلى مستوى في عام والذي وصلت إليه أمس الاثنين. وارتفاع العوائد يؤثر سلبا على جاذبية الذهب كتحوط من التضخم إذ أنه يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 2.16 بالمئة إلى 27.55 دولار للأونصة بعد أن بلغت ذروة ثلاث سنوات في وقت سابق عند 28.31 دولار. وتراجع البلاتين 3.3 بالمئة إلى 1229.80 دولارا للأونصة، بينما خسر البلاديوم 1.9 بالمئة إلى 2349.00 دولارا للاونصة.

إقرأ المزيد