مبادرة «عيش تجربة الكويت» العالمية للدراجات الهوائية تستكشف بر كاظمة والأحمدي
جريدة الأنباء الكويتية -
  • سارة الحبيل لـ «الأنباء»: لا توجد إصابات بين الدراجين.. والجميع يعيش التجربة الكويتية بسعادة غامرة

هادي العنزي

واصلت المبادرة الشبابية الكويتية للدراجات الهوائية انطلاقتها الناجحة لليوم الثاني بعد أن قام الدراجون المشاركون من عدة دول عربية وأجنبية يوم أمس بجولة على المناطق الصحراوية للكويت بوصولهم لبر كاظمة انطلاقا من نقطة التجمع في المنطقة الحرة بالشويخ (فندق الموڤنبيك) بعد أن قطعوا مسافة 90 كيلومتر مرورا بنقاط الانتعاش الموزعة على مسافات متساوية كل 30 كيلومترا.

وقد كانت الانطلاقة الصباحية لليوم الثاني على التوالي من نقطة التجمع (المنطقة الحرة بالشويخ) مرورا بفندق سفير الفنطاس كنقطة استراحة أولى بعدها توجه الدراجون إلى الأحمدي ثم العودة مرة أخرى، وذلك بهدف على التعرف على المدن الكويتية تجسيدا ميدانيا لاسم المبادرة الكويتية «عيش تجربة الكويت»، ويتوقع أن يقطع الدراجون الهواة مسافة 315 كيلومترا موزعة على ثلاثة مراحل الأولى 130 والثانية والثالثة 90 كيلومترا لكل واحدة.

تعاون وبهجة

واشادت ممثلة الكويت في المبادرة العالمية للدراجات الهوائية ومديرة المبادرة الكويتية للدراجات الهوائية سارة الحبيل بتعاون وزارتي الداخلية والصحة على إنجاح المبادرة حيث حرصا معا على توافر كافة عناصر الأمن والسلامة لضمان سلامة المشاركين، مضيفة الجميع سعيد بالمشاركة وما زاد البهجة عدم حدوث أي إصابات للمشاركين مع أخذ الحذر في بعض الطرق العمومية.

وذكرت سارة الحبيل في تصريح لـ «الأنباء» أن هناك تغيرا قد يطرأ على المسافة الإجمالية لرحلة «عيش تجربة الكويت» العالمية للدراجات الهوائية بسبب التحويلات المرورية على الطرق العمومية مما سيصل بالمسافة الإجمالية إلى 350 كيلومترا، لافتة الى أن خط النهاية للدراجين وختام المبادرة الكويتية للدراجات الهوائية سيكون مساء السبت في فندق «سيشل الجليعة» ويعقبه حفل الختام وتكريم الجهات المشاركة.



إقرأ المزيد