2.7 مليار دولار... «فاتورة» التأجيل
جريدة الراي -

2.7 مليار دولار... «فاتورة» التأجيل اللجنة الأولمبية الدولية تريد تنظيم الدورة بين يوليو وأغسطس 2021

+ تكبير الخط   - تصغير الخط

طوكيو - وكالات - يُشكّل تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 إلى صيف 2021، تحدّيا لوجستيا وماديا كبيرين للمنظمين، حيث سيُكلّف قرار الإرجاء 2.7 مليار دولار، بحسب ما ذكرت صحيفة «نيكاي» اليابانية.
وفي حين لم تحدد بعد المواعيد الجديدة لأكبر حدث رياضي في العالم، أفادت صحيفة «يوميوري» المحلية بأن اللجنة الأولمبية الدولية تتعاون مع الاتحادات الدولية لإقامة الأولمبياد بين يوليو وأغسطس 2021.
واعترف منظمو الأولمبياد بأن قرار تأجيله إلى 2021، سيؤدي إلى تكاليف «باهظة جدا»، ولفتوا إلى تشكيل مجموعة عمل للبدء بالمهمة المعقّدة و«غير المسبوقة».
وقال الرئيس التنفيذي للأولمبياد، توشيرو موتو، أمس، في اول اجتماع للجنة العمل: «علينا التأكد من إمكانية حل المشاكل التي نواجهها، واحدة تلو الاخرى».
وأضاف: «نعتقد ان التكاليف الاضافية الناتجة (عن التأجيل) ستكون باهظة جدا» من دون ان يقدم أي تقديرات.
من جهته، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقرار «الحكيم جدا» لليابان واللجنة الأولمبية الدولية بالتأجيل، مؤكدا عزمه على حضور الحدث لدى إقامته.
لكن وفق صحيفة «نيكاي»، فإن التأجيل قد يُكلّف 2.7 مليار دولار، بما في ذلك رسوم تأجير المواقع، والتغييرات في حجوزات الفنادق والاجور الاضافية للموظفين وعناصر الأمن، فضلا عن امور لوجيستية أخرى.
ونقلت عن مصدر مقرب من الملف، ان هذه التكاليف الاضافية يمكن ان تتقلّص، بحسب نتائج المفاوضات بين الاطراف كافة.
وأكد موتو ان المنظمين لن يمزقوا خططهم الراهنة، لكنه اضاف: «اعتقد انه يتعيّن علينا العودة خطوة الى الوراء. في بعض الاحيان، يتعيّن عليك ان تُعيد النظر في الخطط».
وقدّر المنظمون في ديسمبر الماضي، التكلفة الإجمالية لأولمبياد طوكيو بـ1.350 مليار ين (11.5 مليار يورو).
من جهته، قال رئيس اللجنة المنظمة رئيس الوزراء السابق يوشيرو موري، إنه لم يسبق أن عانت الألعاب الأولمبية هكذا صعوبات في وقت السلم، مشيرا إلى أن العاملين في «طوكيو 2020»، «سيواجهون مشاكل لم يواجهوها في السابق. انا واثق من انهم سيكونون على قدر المسؤولية، لكنها ستكون مهمة صعبة للغاية».
أما من ناحية تحديد المواعيد الجديدة، فقد ذكرت صحيفة «يوميوري»، أمس، بأن اللجنة الأولمبية الدولية تتعاون مع الاتحادات الرياضية الدولية لتنظيم الأولمبياد بين يوليو وأغسطس 2021، وتأمل في التوصل الى هذا القرار في غضون شهر.
وأبلغ رئيس لجنة التنسيق في اللجنة الأولمبية الدولية لأولمبياد طوكيو، الأسترالي جون كوتس، الصحيفة بأنه يجب إقامة الألعاب ما بين بطولة ويمبلدون للتنس، التي تنتهي في منتصف يوليو 2021 وبطولة أميركا المفتوحة للتنس ايضا التي تنطلق في نهاية أغسطس.
وأضاف: «نريد التوصل إلى قرار في غضون أربعة أسابيع».
وزاد كوتس، وهو أيضا رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية، أن موعد إقامة الأولمبياد سيكون معتمدا على تفادي التعارض مع بطولتي العالم للسباحة (من 16 يوليو الى أول أغسطس) وألعاب القوى (من 6 الى 15 أغسطس).
لكن رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، البريطاني سيباستيان كو، أشار إلى أنه يمكن تأجيل بطولة العالم في يوجين (ولاية أوريغون الأميركية) إلى 2022 إذا اقتضى الأمر.

مطالبة من أستراليا وكوريا الجنوبية
برفع السن القانونية في «القدم»

سيدني - وكالات - دعا الاتحادان الأسترالي والكوري الجنوبي لكرة القدم، أمس، الى رفع معدل الأعمار في مسابقة كرة القدم ضمن أولمبياد طوكيو، صيف العام 2021، من تحت 23 عاماً إلى تحت 24، وفسح المجال أمام اللاعبين الذين ساهموا في تأهل منتخبات بلادهم.
واعتبر الرئيس التنفيذي للاتحاد الأسترالي، جيمس جونسون، أنه من شأن تعديل صيغة المسابقة «أن يضمن لللاعبين الذين ساعدوا بلادهم على التأهل الى الألعاب الأولمبية، فرصة لتحقيق أحلامهم في تمثيلها والتحوّل إلى رياضيين أولمبيين».
من جهته، طالب الاتحاد الكوري الجنوبي «باتخاذ خطوات لضمان مشاركة اللاعبين الذين ساعدوا بلادهم على التأهل إلى الأولمبياد».

ثناء من منظمة الصحة العالمية

باريس - أ ف ب - أثنى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الأثيوبي تيدروس غيبريسوس، على رئيس وزراء اليابان واللجنة الأولمبية الدولية بسبب «التضحية» التي قاموا بها من خلال قرارهم بإرجاء إقامة أولمبياد طوكيو 2020 الى العام المقبل. وقال في مؤتمر صحافي: «أود توجيه الشكر إلى رئيس الوزراء (الياباني) شينيزو آبي وأعضاء اللجنة الأولمبية لقيامهم بهذه التضحية من أجل حماية رياضيينا، الجماهير والمسؤولين».
واعتبر بأن القرار «كان صعباً، لكنه حكيم»، مشيرا الى انه ينتظر «بفارغ الصبر إقامة دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية العام المقبل، واللتين نأمل ان تكونا احتفالا أجمل لإنسانيتنا المتضامنة».
أما مدير الطوارئ الصحية في المنظمة، الأيرلندي مايكل راين، فقال: «تم إرجاء الألعاب بقرار من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية، لكننا نساند بقوة هذا القرار».

مستندات لها علاقة



إقرأ المزيد