الإصابات تطارد ميلان الإيطالي
جريدة المدينة -
طاردت لعنة الإصابات فريق ميلان الإيطالي، بعد إعلان إصابة أكثر من لاعب سواء بفيروس كورونا المستجد أو بغيرها من الإصابات المختلفة.

وأعلن نادي ميلان الإيطالي في بيان رسمي إصابة مدافعه الدولي الفرنسي، ثيو هرنانديز بفيروس كورونا المستجد.

ويبدو أن هرنانديز، 24 عاما، أصيب بفيروس كورونا، خلال تتويجه مع المنتخب الفرنسي، بلقب دوري الأمم الأوروبية بالفوز على إسبانيا بهدفين مقابل هدف وحيد.

​وكان معسكر الديوك في إيطاليا قد شهد إصابة لاعب وسط يوفنتوس، أدريان رابيو بفيروس كورونا، ليغيب عن النهائي.

وتألق ثيو هرنانديز الذي استدعي الى صفوف المنتخب برفقة شقيقه لوكاس، مدافع بايرن ميونيخ الألماني، في نصف النهائي بتسجيله هدف الفوز في مرمى بلجيكا.

وأعلن ميلان أيضا في وقت سابق، من اليوم الأربعاء، أن حارسه مايك ماينان سيغيب عن الملاعب عشرة أسابيع بعد خضوعه لجراحه في معصمه.

وجلس مانيان، 26 عاما، كبديل في فوز فرنسا على بلجيكا وإسبانيا في دوري الأمم الأوروبية، لكنه احتاج للخضوع لجراحة عند عودته لإيطاليا.

وقال ميلان عبر موقعه على الإنترنت: "يمكن لميلان التأكيد أن مايك ماينان خضع اليوم لفحص بالمنظار كشف عن إصابة في أربطة معصمه الأيسر، وقد تم علاجها".

وتابع بقوله "الجراحة نجحت تماما سيرتاح ستة أسابيع قبل البدء في إعادة التأهيل ومن المتوقع غيابه عن المباريات لمدة عشرة أسابيع".




إقرأ المزيد