باريس سان جرمان يستعيد توازنه بفضل مبابي.. وبغياب ميسي ونيمار
جريدة الراي -

أكد كيليان مبابي مكانته في باريس سان جرمان وصحة قرار النادي بالتمسك به رغم رغبة اللاعب الشخصية بالرحيل الى ريال مدريد الإسباني، وذلك بقيادته فريق العاصمة الى استعادة توازنه بعدما حول تخلفه أمام ضيفه أنجيه الى فوز شاق 2-1، الجمعة، في المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو لقاء أنجيه الذي مني بهزيمته الثالثة عشرة توالياً في مواجهة نادي العاصمة على صعيدي الدوري والكأس، باحثاً عن تعويض الهزيمة التي مني بها قبل أسبوعين على يد رين وتوقف مسلسل انتصاراته المتتالية عند ثماني مباريات. لكنه كان قاب قوسين من تلقي هزيمتين على التوالي للمرة الأولى منذ المرحلتين الأوليين من الموسم الماضي، لولا مبابي الذي مرر كرة هدف التعادل للبرتغالي دانيلو بيريرا (69) ثم سجل هدف الفوز في الوقت القاتل من ركلة جزاء (87)، وذلك بعدما أنهى الضيوف الشوط الأول متقدمين عبر أنجيلو فولجيني (36).

منذ يوم

منذ يومين

ونجح نادي العاصمة ورغم غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار بسبب مشاركتهما مع منتخبي بلادهما في تصفيات مونديال 2022، في استعادة توازنه سريعاً وتحقيق انتصاره التاسع ما سمح له بالابتعاد موقتا في الصدارة بفارق تسع نقاط عن لنس الثاني و11 عن نيس الثالث، وذلك قبل مباراتي الأخيرين مع مونبلييه وتروا السبت توالياً خارج ملعبيهما.

ويدخل فريق بوكيتينو مرحلة صعبة من موسمه، إذ أنه مدعو لمواجهة لايبزيغ الألماني الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا قبل أن يحل الأحد ضيفاً في الدوري المحلي على غريمه مرسيليا ثم يفتتح المرحلة الثانية عشرة الجمعة باستضافة ليل حامل اللقب قبل أن يتواجه مجدداً مع لايبزيغ لكن هذه المرة على ملعب الأخير.

ورغم الجدل الذي حصل في الأيام القليلة الماضية في شأن مبابي وكشفه علناً عن طلبه الرحيل غن نادي العاصمة من أجل الانتقال الى ريال مدريد، أكد النجم الشاب احترافيته والتزامه بفريقه الحالي.



إقرأ المزيد