تفاصيل مثيرة في حياة فريد شوقي العاطفية.. وراقصة حاولت ايقاعه بحبالها!
جريدة نورت -

-لم تعرف السينما المصرية نجماً مثل النجم الراحل فريد شوقي، فهو نجم يمتلك كاريزما
ّ وموهبة استطاع أن يطوعها طوال مشواره الفني فإلى جانب حياة وحش الشاشة العربية فريد شوقي الفنية ، فحياته الشخصية لم تكن اقل صخباً وزخماً..فلقد كانت مليئة بالمغامرات العاطفية.

وفيما يلي نقدم لكم نبذة عن أسرار فريد شوقي العاطفية وقصص الحب والزواج في حياته:

الحب الاول كان مع جارته حسنية السمراء التي أحبها، وهو لا يزال في بداية حياته ومشوارهالفني.. إلا أنه لم يكلل هذا الحب بالارتباط و الزواج .

الحب الثاني كان من فنانة مغمورة،وكان عمره في ذلك الوقت 18عاماً..تزوجها لفترة ً قصيرة ولكنه سرعان ما انفصل عنها حتى قبل أن ينجبا أطفالا.

الحب الثالث كان عند تعلقه بشدة بمحامية تعرف عليها، وهدد بالإنتحار اذا لم توافق على الزواج منه ..تم الزواج بينهما لكن أيضا بعد فترة انفصل عنها.

الحب الرابع في حياة فريد شوقي كانت عندما تعرف على زميلته في المعهد الفني الطالبة زينب عبد الهادي، وقد طلب يدها للزواج ولكن زكي طليمات مؤسس المعهد الفني عارض و رفض فكرة زواجهما كونه زواج بين الطلبة والطالبات ..إلا أن فريد شوقي تمكن من الزواج بها ّبعد أن مثل أمام الملك فاروق فوافق زكي طليمات على الزواج.

زواج فريد شوقي من زينب عبد الهادي اثمر عن أنجاب ابنته الكبرى منى، ولكن من شدة تعلقه بالفن قرر فريد شوقي التخلص من الوظيفة الحكومية لكي يتفرغ للفن ولكن هذا القرار كان له تأثير سلبي جدا على حياته العائلية والزوجية حيث رفضت زوجته هذا الامر وخيرته إما أن يستمر بالوظيفة او يذهب بقرارات حياته كيفما ويريد ويطلّقها، فقرر الخيار الثاني بالإنفصال وذلك لحبه الشديد بالفن.

حب خامس عاشه فريد شوقي في حياته مع الراقصة سنية شوقي، التي أحبته وقررت أن توقعه في حبالها وكانت تطارده في كل مكان، .. ولم يستطع التخلص منها إلا بناء على نصيحة أبوية صادقة من أستاذه يوسف وهبي الذي حذره منها وطلب منه الإبتعاد عنها من أجل مستقبله الفني فاستمع لنصيحته.

الزيجة الأشهر والحب السادس كان بين فريد شوقي والفنانة هدى سلطان، والتي خطفت قلبه من أول نظرة وقرر أن يتزوجها وأن يصلح بينها وبين شقيقها محمد فوزي، وبالفعل تزوجها وانجب منها ناهدفريد شوقى والتى تعتبر حماه الفنانة داليا البحيرى وابنة اخرى مها التي توفيت وهي في شبابها، وإبنة أخرى بالتبني تدعى نبيلة.

لكن هذا الزواج لم يكتب له النجاح ايضا..حيث اعمال فريد شوقي الفنية وسفره الى تركيا وعمله وسط الجميلات اثارت غيرة زوجته ..ما ادى الى كثير من المشاكل كانت نهايتها الانفصال والطلاق..

الحب السابع والاخير والزيجة الخامسة مع السيدة سهير ترك، التي التقت به وكانت إحدى المعجبات بأفلامه في البداية،وقررا الزواج وأنجب منها ابنتيه عبير ورانيا فريد شوقي.



إقرأ المزيد