جيني إسبر تنفي إصابتها بـ «كورونا»
جريدة الأنباء الكويتية -


كشفت الفنانة جيني إسبر عن تحضيرها لإطلاق برنامج خاص بها عبر «يوتيوب» يهتم بآخر صيحات الموضة والجمال والفاشن، متمنية أن تحقق خلاله المتعة والفائدة التي يرغب بها كل من يعشق الجمال والموضة وعالم الفاشن، مبينة أن التحضيرات للبرنامج بدأت وسيتم إطلاقه قريبا.

وحول الانتشار المتصاعد لفيروس كورونا المستجد في سورية وكيفية اتخاذ الإجراءات الوقائية، بينت إسبر، حسب موقع «فوشيا»، أنها تعرضت لوعكة صحية منذ أيام جعلها تتخوف من ذلك، لكن سرعان ما تم التأكد بأنه تعب بسيط، مطمئنة جمهورها ومؤكدة أنها الآن بصحة جيدة جدا، وتقضي وقتها مع طفلتها «ساندي» في منزلها بالساحل السوري، وشددت على الاهتمام الكبير خلال المرحلة الحالية بالنظافة العامة لكونها عنصر الوقاية الأهم، بالإضافة لتضييق دائرة معارف الأشخاص الذين يتم التعامل معهم بشكل مباشر، والابتعاد عن المخالطة قدر المستطاع حتى يتم الحد من الانتشار المتسارع للفيروس.

وعن اختلاف أجواء عيد الأضحى المبارك لهذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، لفتت إلى أن هذا العام سيئ جدا على المستوى الاقتصادي، وأن الناس أصبحت تبحث عن الاهتمام بالصحة فقط لكنه وبالرغم من ذلك فالصحة أصبحت مهددة بالخطر، على حسب قولها، مبينة أنها تؤمن بمقولة «ما بعد الضيق إلا الفرج».

يشار إلى أن جيني إسبر أطلت في رمضان الفائت من خلال مسلسل «يوما ما» للمخرج عمار تميم وتأليف فهد مرعي بشخصية «هزار» التي عاشت بين الغجر، بعد هروبها من منزل أهلها إثر حادث مؤلم، اضطرها إلى الهرب لتختطفها «إحدى الغجريات» وتمنحها اسم ابنتها المتوفاة وتمنحها ما خسرته من حنان بخسارة ابنتها، إضافة الى مسلسل «حرملك» بجزئه الثاني للمخرج تامر إسحاق وتأليف سليمان عبدالعزيز، بشخصية «فيكتوريا» التي كانت محركا لتصعيد الأحداث في الخان، كما ظهرت أيضا ضمن مسلسل «هواجس عابرة» إخراج مهند قطيش وتأليف حسن مصطفى، بالإضافة لظهروها ضمن المسلسل الكوميدي «ببساطة» بجزئه الثاني إلى جانب مجموعة كبيرة من نجوم الكوميديا في الدراما السورية، وقدمت خلال أيام شهر رمضان الفائت برنامج المسابقات «رحلة الملايين» عبر قناتي الفضائية السورية وسوريا دراما.



إقرأ المزيد