نيللي كريم: حياتي الشخصية «صندوق مغلق»
جريدة الأنباء الكويتية -

قالت الفنانة نيللي كريم إنها اعتادت أن تحصل على العيدية من والدها هي وأخاها، وكان ذلك من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد، مشيرة الى انها تحب أن تعطي العيدية لأولادها، مؤكدة أن العيدية لا تقتصر على المال فقط، وتابعت: الكلمة الحلوة هي عيدية والسؤال عيدية، وأكبر عيدية أحصل عليها عندما أجتمع مع أولادي.

وعن حياتها الشخصية وقصة الحب التي تعيشها تلك الأيام، رفضت نيللي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «التاسعة» الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي والفنانة نجوى إبراهيم على القناة الأولى في التلفزيون المصري، البوح بأي تفاصيل، وقالت: أحب أن تكون حياتي الشخصية صندوقا مغلقا، فالجمهور لا يهمه سوى أعمالي الفنية، وعندما أقوم بأي حوار صحافي أو لقاء يكون دائما بمناسبة عرض مسلسل أو فيلم جديد، واكملت: «أنا مش بحب أنشر حياتي الشخصية، إحنا شخصيا مش بنعرف أي شيء عن حياة الصحافيين الشخصية»، لافتة إلى أنها تعيش قصة حب الآن توجت بالخطوبة، مشيرة إلى أنها ستتزوج وهناك توافق عائلي على العريس، متحدثة بشأن أبنائها وهل وافقوا على الزوج الجديد، موضحة: «الأولاد موافقين».

وحول مسلسل «ب 100 وش» الذي قدمته خلال شهر رمضان الماضي، قالت: تعمدت أن أخرج من إطار الشخصيات المعقدة فكل ما قدمته من مسلسلات مثل «ذات» و«سجن النسا» وغيرهما، كانت شخصيات لديها مشاكل، لذا قررت هذا العام أن أخرج عن هذا، ويرجع الفضل للمنتج والفنان جمال العدل فقد اتفقنا على أن نقدم عملا كوميديا، فكنت أحتاج للضحك وأكون سعيدة في التصوير، والنصب في المسلسل قدم بشكل كوميدي وليس بشكل شيطاني أو مؤذ، مثلما قدم فيلم «لصوص لكن ظرفاء» وغيره، فالهدف كان الضحك فقط.

وأضافت معلقة على آراء بعض الفنانين بإملاء شروط بعدم تقديم مشاهد حميمية، قالت: أعتقد أن كل فنان سواء ممثل أو مخرج، حر في اختياراته، ولكني أحب أن أقدم المشاعر الحقيقية في أعمالي، وأيضا إذا قدمت مثلا روميو وچوليت هل سيصح أن يقف روميو مع حبيبته چوليت على بعد خمسة أمتار، وعندما تموت كيف سيستطيع أن ينقذها بدون لمسها، واستكملت: أنا لا أحب أن أقدم مشاهد أخجل منها فيما بعد، فحتى لو سأقدم قصة حب فلابد أن تظهر بالشكل اللائق مثلما كان يحدث في الأفلام القديمة.



إقرأ المزيد