كيف علقت مي العيدان على ابعاد سازديل من الكويت؟
جريدة نورت -

علقت الاعلامية الكويتية مي العيدان بشكل مقتضب على قرار سلطات بلادها ابعاد اللبنانية سازديل من الكويت بسبب نشرها لإعلانات تخالف الآداب العامة.

فقد نشرت مي العيدان صورة تجمعها بسازديل عبر حسابها على انستغرام وعلقت عليها كاتبة: “وداعا سازديل”.

وقد تفاعل بعض المتابعين مع تعليق مي العيدان متسائلين لماذا لا يتم التطرق الى الاعلامية الكويتية حليمة بولند حيث كتب احدهم: “حليمه بولند تصرف مثلها وتصور في نفسها من فتره بنفس ألطريقه”.

وكانت سازديل عن تحدثت عن تفاصيل ضبطها وابعادها، حيث صفت ما تعرضت له بـ “الاحتيال” قائلة “كل ما أعرفه أنني سبق وأن وقّعت على تعهد بعدم ارتداء الملابس الضيّقة والتصوير في سناب شات، وبعد ذلك اتصل علي أحد العاملين في وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي، وأبلغني بضرورة حضوري ثم اتصل علي مرة اخرى يوم الجمعة، وطلب حضوري وأنا كنت في البحر، إلا انني رجعت وذهبت مع محاميتي على أساس أخلص الموضوع بسرعة وأعمل تعهد وامشي”.

وأضافت “إلا انني تفاجأت عند وصولي بأنهم أخذوني وبصموني ووضعوني في الحجز، ولم يمكنوا مندوب السفارة من مقابلتي بحجة انني ذهبت لمقابلة المدير، وفِي الحقيقة أنني لم أقابل أي مدير… وبعد ذلك تم ابعادي»، لافتة إلى أن «وزارة الداخلية لا تملك ابعادي من البلاد، وسأعود بمجرد ظهور زوجي الكويتي الذي يقضي اجازة خارج البلاد”.



إقرأ المزيد