اسامه المنصور - لحضور إجتماع الإتحاد الدولي للسيارات
-

2015 لحضور إجتماع الإتحاد الدولي للسيارات المنصور يغادر الي بيروت يتوجه صباح يوم الثلاثاء القادم 1 سبتمبر المنسق الإعلامي للإتحاد الدولي للسيارات " فــيا " الإعلامي الكويتي أسامه المنصور إلى بيروت وذلك لحضور الإجتماع الثاني للإتحاد الدولي للسيارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - ميـنا - المزمع أنطلاقته ظهر يوم الأربعاء بمدينة " جونيـا " كما سيقوم ومن خلال هذه الزيارة بمتابعة أحداث رالي لبنان الدولي الذي يعتبر الجولة الرابعه من بطولة الشرق الأوسط للراليات ومن المقرر أن تستغرق زيارة " المنصور " الي لبنان قرابة الـ 6 أيام سيلتقى " من خلالها ببعض من رؤساء إتحادات وأندية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- مينا - وكذلك رجال الصحافه والأعلام المعنيين برياضة السيارات وذلك للتباحث حول إيجاد اليه تنسيق جديدة لنشر مفهوم رياضة السيارات عبر المنطقه . وحول طبيعة هذه الزياره أكد الأعلامي الكويتي " أسامه المنصور " قائلا .. إن هذه الزيارة تعد من الزيارات الرسمية ضمن الأجنده الخاصة بملف رياضة السيارات عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - ميـنا - والتي دائما ما تكون ضمن الوفد الخاص بنائب رئيس الإتحاد الدولي للسيارات السيد ناصر بن خليفة العطية الذي يولي إهتمام بالغ بملف الأعلام الرياضي المعني برياضة السيارات. وأشار " المنصور " الي أن " ناصر بن خليفه العطية " هو من وضع تلك الخطوط العريضة لهذا العمل فمن أن توليت منصب المنسق الأعلامي لدى الإتحاد الدولي للسيارات في عام 2013 أقوم بتنفيذ تلك الإستراتيجية والمبنية على إيجاد ذلك التواصل الدائم والمباشر مع إتحادات وأندية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ولله الحمد قد وجد لهذا التواصل صدى كبير وفعال قياسيا لتلك الفتره التي سبقت عام 2013 على أعتبار أن منصب المنسق الأعلامي لم يكن موجود من قبل ولكن بتوجهات مباشره من قبل " العطية " خاصه بعد توليه منصب نائب رئيس الإتحاد الدولي للسيارات تم إنشاء هذا المنصب واليوم أعمل جاهدا لتحقيق النجاح في هذه المهمة والتي من المؤكد بأنها ستصب في خانة الإنجازات التي تحققت في غضون عامين . كما أفاد الإعلامي أسامه المنصور " بأن " العطيه " قد قام بأستحداث مناصب دولية جديدة داخل الإتحاد الدولي للسيارات من أجل أن تخدم مستقبل رياضة السيارات الشرق أوسطية وشمال أفريقيا وبالمناسبه فمن يتقلد تلك المناصب هم أخواننا العرب الذين أثبتوا فعاليتهم ونجاحهم في تلك المهام الموكله لهم وعلى سبيل المثال لا الحصر نجد السيد عماد لحود من لبنان والسيد هاني شعبان سوريا والشيخ محمد الخالد من الكويت وغيرهم من الشخصيات التي ساهمة في إنجاح تلك الجهود المبذولة من أجل الإرتقاء برياضة السيارات عبر المنطقة ولعل الإجتماع المرتقب في جونيا سيتم من خلاله وضع النقاط على الحروف في العديد من الملفات المدرجه على جدول الأعمال وسيتم الأعلان عنها رسميا بعد الإنتهاء من هذا الإجتماع . وفي ختام تصريح " المنصور " تقدم بالشكر والتقدير الي القائمين على إدارة النادي اللبناني للسيارات والسياحه كما أثنى على الجهود التي يبذلها السيد عماد لحود بصفته منسق الإتحاد الدولي للسيارات - ميـنا - و منسق لجنة رياضة السيارات بالنادي.