10 قواعد تجعل الشجار مفيداً للحياة الزوجية
كويت نيوز -
شاركها

التشاجر أمر طبيعي ووارد في جميع العلاقات، وطريقة تشاجرك، وإنهائك له، تحدد نجاح علاقتك الزوجية على المدى البعيد.

العلامة الفارقة في تحديد نوع الشجار وتبعاته هي إجابتك عن سؤال «هل تتبع في هذه المواقف منهج تقصي السبب والبحث عن الحل، أو تُتبعها بروح البحث عن الانتقام وإثبات أنك الطرف المحق والمسيطر في العلاقة؟».

إليك ما يذكره د. فيل الخبير النفسي والاجتماعي، في برنامجه الشهير «دكتور فيل»، حول النقاط العريضة لشجار مفيد وبناء للعلاقة الزوجية.

1 – المحافظة على الخصوصية والسرّية

على الزوجين الاتفاق على عدم التشاجر أمام الآخرين، خاصة الأطفال، لتفادي غرس مشاعر الخوف العاطفي وفقدان الثقة والاحترام بوالديهم، بل وتحيزهم إلى طرف دون آخر. ومن المهم أيضاً المحافظة على السرّية، فما يحصل بين الزوجين يجب أن يظل بينهما.

2 – عدم الخروج عن الموضوع

لا تقم بذكر كل ضغينة وموقف سابق إن لم يكن له علاقة بالموضوع الذي تتشاجران عليه، ويجب منذ البداية أن تحدد النقطة التي تتشاجران حولها حتى لا يتفاقم الشجار، ما يضعف ما تتشاجران حوله.

3 – لا تجرح ولا تهاجم

مهما كانت درجة الانزعاج، يجب تفادي تدهور أسلوب الحوار إلى أن يصل إلى مرحلة الانتقاد الجارح ومهاجمة الطرف الآخر ثم تبادل السباب، فذلك دلالة على الوصول إلى مرحلة الخسارة، حتى لو كنت محقا، وتذكر أن الشجار سينتهي، لكن آثار كلماتك الجارحة ستبقى بذاكرة الشريك.

4 – لا تحدد المصيب والمخطئ

يجب أن تتقبل فكرة أن أفكارك قد لاتكون صائبة، بل قد تكون المخطئ والمذنب، فمن الخطأ الاعتقاد بأن الشجار هو فرصة لإثبات الأفضلية والتفوق، لأن هذا يعني بأن الطرف الآخر عليه أن يخسر حتى تفوز.

5 – حدد الهدف

يجب تركيز النقاش على شرح حلول للمشكلة الأساسية وليس الأعراض، كما يجب تحديد الهدف من الشجار.

6 – الانسحاب بكرامة

كيفية إنهاء الشجار من الأمور المهمة، فلا تستمر بالهجوم بعدما يظهر الشريك إشارات الاستسلام، فقد تكون إشارة الانتهاء على شكل ذكر نكتة أو اعتذار أو إقرار بأنك محق.

7 – حدة الانفعالات

لا يعتبر كل أمر تتشاجران حوله من الأمور المفصلية، فتجب الموازنة بين أهمية المشكلة وردود الافعال، من دون إفراط في الانفعال.

8 – غيرّ نفسك أولاً

قبل أن تشرع في تقييم شريكك ومحاولة تغيير ما لا يعجبك فيه، قيم نفسك أولاً، فقد تكون شخصيتك بحاجة للتحسين، ومهما حاولت فلن تتمكن من تغيير الاخرين ان لم تتمكن من تغيير نفسك أولاً.

9 – عُم مع التيار

دع الأمور تأخذ مجراها وجارِ الأمور، فذلك سيقلل من معدل توترك، وسيفتح لك أبواباً لأمور لم تكن تدركها.

10 – تمرّن على الاعتذار

لم يتعود كثيرون على نطق كلمات الاعتذار، ويعتبرونها من الكلمات المحرمة، لذا، تمرن على قول كلمات مثل «أنا آسف» و«إنك على حق» للشريك.



إقرأ المزيد