فرنسا تسعى لإدراج خبز الباغيت على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني
كويت نيوز -
شاركها

عندما تفكر في التراث الإنساني وهيئة اليونسكو، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن الآثار العريقة أو تاج محل أو الحاجز المرجاني العظيم. لكننا قد لا نفكر أبدا في رغيف خبز فرنسي.

ومع هذا فقد رشحت فرنسا خبز الباغيت الشهير ليتم إدراجه في سجل التراث الثقافي غير المادي للأمم المتحدة.

والتراث الثقافي غير المادي قائمة منفصلة عن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، وتهدف إلى حماية التقاليد والحرف والمعارف والمهارات الإنسانية، حتى لا تضيع وتندثر بمرور الوقت.

ويتم استهلاك حوالي 10 مليارات رغيف باغيت في فرنسا كل عام، وفقا لموقع البيانات بلانيتوسكوب، ولكن تم إغلاق حوالي 20 ألف مخبز منذ عام 1970، ويذهب المتسوقون إلى محلات السوبر ماركت الأكبر للحصول على الباغيت، حيث لا يتم صناعته عادة بالطرق التقليدية.

ويقول الخبازون الفرنسيون إن إدراج الباغيت على القائمة ستحمي الفن الذي توارثته الأجيال وسيحمي الرغيف الفرنسي من السرقة الأدبية العالمية.



إقرأ المزيد