بحث جديد يكشف عن سبب اختلاف درجات الألم لدى أصحاب الشعر الأحمر
كويت نيوز -
شاركها

قدم بحث جديد لباحثين في مستشفى ماساتشوستس العام (MGH) بالولايات المتحدة الأمريكية رؤى جديدة حول سبب تعرض الأشخاص ذوي الشعر الأحمر لحساسية متغيرة لأنواع معينة من الألم.

أوضح الباحثون أنه فيما يتعلق بالأشخاص ذوي الشعر الأحمر، فإن الخلايا المنتجة للصبغة في الجلد، والتي تسمى “الخلايا الصباغية” تحتوى على شكل مختلف من مستقبلات هرمون “الميلانوكورتين – 1″، ويقع هذا المستقبل على سطح الخلية، وفي حال تنشيطه عن طريق هرمون “الميلانوكورتين” فإنه يتسبب في تحول الخلايا الصبغية من إنتاج صبغة الميلانين الصفراء / الحمراء إلى إنتاج صبغة الميلانين البنى / أسود.

وقال الدكتور ديفيد إى . فيشر مدير برنامج الميلانوما في مركز السرطان العام ومدير مركز أبحاث البيولوجيا الجلدية في المستشفى: “وجد أن عدم قدرة الأفراد ذوي الشعر الأحمر على تغميق لون بشرتهم يرجع إلى عدم نشاط بعض هذه المستقبلات”.

وللتحقيق في الآليات الكامنة وراء أنواع الألم المختلفة وشعور ذوي الشعر الأحمر به، درس الفريق البحثي سلالة من الفئران ذات الشعر الأحمر (كما هو الحال في البشر) تحتوى على متغير يفتقر إلى وظيفة مستقبلات “الميلانوكورتين – 1″، كما أنه يظهر مستويات أعلى من الألم.

ووجد الباحثون أن فقدان هذه المستقبلات في الفئران ذات الشعر الأحمر تسبب في إفراز الخلايا الصباغية للحيوانات مستويات أقل من جزيء يعرف باسم ( POMC)، الذي يتم تحوله فيما بعد إلى هرمونات مختلفة، بما في ذلك هرمون للشعور بالألم، وآخر لمنع الشعور بالألم



إقرأ المزيد